التخطي إلى المحتوى

شهدت مناطق متفرقة بالخرطوم،
مساء الاثنين 7 سبتمبر، أمطارا غزيرة مصحوبة بالرياح عالية السرعة مع استمرار تدفق الفيضانات، الأسوأ منذ 100 عام.

وذكرت مصادر سوادنية
أن ذلك تزامن مع انقطاع للتيار الكهربائي، ما أدى إلى شلل بالحياة في ظل استمرار تدفق الفيضانات.

ودعت الإدارة العامة لشرطة المرور
عبر صفحتها بموقع “فيسبوك”، سائقي السيارات إلى توخي الحذر، وسط مخاوف من تأثيرها على سير المركبات.

أظهرت صور ومقاطع فيديو تداولها نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي حجم الدمار الهائل الذي خلفته الفيضانات العارمة التي اجتاحت السودان، وخلفت حتى مساء الاثنين 102 ضحية، منذ بداية فصل الأمطار الخريفية في يونيو الماضي.


وغمرت المياه الشوارع والمنازل، وأدت إلى انهيار أكثر من 100 منزل وتشريد الآلاف من سكانها، في كارثة هي الأسوأ منذ 100 عام، ما أدخل البلاد في حالة طوارئ عامة لمدة ثلاثة أشهر، وفق قرار مجلس الأمن والدفاع، السبت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.