التخطي إلى المحتوى

أعلنت أسرة الناشطة السعودية المعتقلة،
لجين الهذلول، تدهور الحالة الصحية لنجلتهم بعد دخولها في إضراب عن الطعام بأحد سجون المملكة، احتجاجا على منعها من الاتصال الهاتفي بأسرتها.

وقالت شقيقتها لينا الهذول
إن لجين دخلت في اليوم الـ6 من الإضراب، وإن صحتها تتدهور خلال إضرابها عن الطعام، دون تفاصيل أكثر.

وفي مطلع يونيو الماضي،
طالب “معتقلي الرأي” -المعني بمتابعة الأوضاع الحقوقية في السعودية- بالكشف الفوري عن وضع الهذلول المحتجزة منذ أكثر من عامين بالسجن.

كانت السلطات السعودية منتصف العام 2018
أوقفت عددًا من الناشطات البارزات في مجال حقوق الإنسان، أبرزهن الهذلول، وسمر بدوي، ونسيمة السادة، ونوف عبد العزيز، ومياء الزهراني، وُجّهت لهن عدة تهم، منها التواصل مع منظمات خارجية.

ولجين الهذلول صحفية درست في الولايات المتحدة،
وعرفت بدفاعها عن حقوق المرأة السعودية، وتعرضت للاعتقال أكثر من مرة بسبب مواقفها.

وقالت أسرة الهذلول في وقتٍ سابق،
إن لجين تعرضت للتعذيب والتحرش، كما دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون -في تصريحات سابقة- السلطات السعودية إلى الإفراج عنها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.